أفضل 10 أعشاب لزيادة البكتيريا النافعة

good bacteria

اليكتيريا النافعة موجودة في جسم الإنسان بحوالي 100 تريليون ، معظمها في الأمعاء، وتعرف البكتيريا المفيدة الموجودة بشكل طبيعي في الجسم باسم النبيت الطبيعي. تعد البكتيريا النافعة ذات أهمية كبيرة لصحة الجسم، حيث لها دور أساسي في صحة الجهاز الهضمي وعمله، كما لها دور في تعزيز صحة العقل والقلب، وتحفيز الجهاز المناعي ومحاربة الالتهابات.
يعد الحصول على البكتيريا النافعة وتحفيزها في الجسم عن طريق تناول المكملات الغذائية المعروفة باسم البروبيوتيك والبريبيوتيك أمراً شائعاً، ولكن من الجدير بالذكر أنه يمكن أيضاً زيادة البكتيريا النافعة في الجسم عن طريق تناول أطعمة غنية بالبروبيوتيك، حيث أن الطعام الذي يتناوله الشخص له تأثير كبير على أنواع البكتيريا التي تعيش بداخله. وهناك أعشاب تزيد من البكتيريا النافعة.
نتعرف في هذا المقال على أفضل عشر أعشاب لزيادة البكتيريا النافعة التي تساعد على تعزيز البروبيوتيك (البكتيريا النافعة) في الجسم:

10

نبات الخطمي

نبات الخطمي
نبات الخطمي له دور مهم في تعزيز صحة الجهاز الهضمي بأكثر من طريقة، كما أنه يساعد على تحسين الصحة العامة للأمعاء والجهاز الهضمي عن طريق تقليل الالتهابات التي يمكن أن تلحق الضرر بالجهاز الهضمي.
لذلك يمكنك استخدام هذا النبات كوصفة طبيعية لها فوائد طبية عديدة، منها علاج: آلام المعدة، الإسهال، قرحة المعدة، والتهاب المعدة. يساعد أيضًا على طرد السموم من الجسم وزيادة كفاءة عمل الجهاز المناعي.

9

الاوريجانو

الاوريجانو
يحتوي الاوريجانو على مادة الثايمول التي تعمل كمضادة للبكتيريا والفطريات.
كما أنه يمتاز بتأثيره الفعال على زيادة البكتريا النافعة داخل الأمعاء.
من فوائد زيت الأوريجانو أيضاً أنه يساعد في تعزيز الصحة العامة للجهاز الهضمي والأمعاء. والتعامل مع بعض أنواع العدوى والالتهابات البكتيرية التي يمكن أن تؤثر على الأمعاء، مثل الإشريكية القولونية.
وتشجيع إنتاج العصارات الهضمية التي تعمل على تعزيز عملية التمثيل الغذائي وهضم الطعام. مع زيادة القدرة على امتصاص العناصر الغذائية من الطعام. ويساعد على طرد السموم من الجسم.

8

الهليون

الهليون
الهليون يعد مصدرهام لزيادة البكتيريا النافعة. ومهم لصحة الجهاز الهضمي ويقلل من خطر الإصابة بسرطان القولون.
للسيطرة على عمل جهاز المناعة والوقاية من الأمراض والالتهابات.
يقول باحثون في جامعة كنتاكي في الولايات المتحدة إن حصول الجسم على كمية كبيرة من الألياف يمكن أن يقلل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم والسكري والسمنة وبعض مشاكل الجهاز الهضمي.

7

التريفالا من أفضل عشرأعشاب لزيادة البكتيريا النافعة

التريفالا من أفضل عشرأعشاب لزيادة البكتيريا النافعة
يطلق عليها العنب الهندي باحتوائه على عناصر غذائية ضرورية للجسم ومضادات الأكسدة، بالإضافة إلى احتوائه على مادة البوليفينول.
تساعد على نمو البكتيريا النافعة في الأمعاء، والتخلص من البكتيريا الضارة.
تعد مادة حيوية فعالة تساعد على نمو البروبيوتيك، وتجهز الجهاز الهضمي لتوفير الغذاء لسلالات الكائنات الحية الدقيقة التي لا ترى إلا تحت المجهر.
يحتوي كذلك على مركبات مبنية تستخدم كطعام للميكروبيوم التي تعزز من نمو البكتيريا النافعة في الجسم.
تعمل على إزالة السموم من المعدة والأمعاء الدقيقة والغليظة، كما أنه مطهر قوي للقولون يقوم بدعم أنسجة القولون، الأمر الذي يؤدي إلى حماية الجهاز الهضمي.

6

الروز ماري( إكليل الجبل) لزيادة البكتيريا النافعة

الروز ماري( إكليل الجبل) لزيادة البكتيريا النافعة
يعد الروز ماري من أفضل العلاجات الطبيعية التي يمكن استخدامها للتخلص من عسر الهضم ، ويحسن من عملية التمثيل الغذائي ويزيد من عدد البكتيريا النافعة في الجس، وتتوفر به نسبة مرتفعة من مضادات الأكسدة، بالإضافة إلى احتوائه على خصائص مضادة للالتهابات.
ويمكن تناوله مرة في اليوم بعد غليه في الماء.

5

فوائد الثوم

فوائد الثوم
يساعد الثوم في تعزيز صحة الأمعاء من خلال تشجيع نمو البكتيريا الجيد، حيث يحتوي الثوم على البريبايوتكس، وهو نوع من الألياف التي تغذي بكتيريا الأمعاء الجيدة، يعمل كمضاد حيوي يقتل البكتيريا المعادية، ويغذي البكتيريا الجيدة.
يحتوي الثوم على نسبة عالية من الأنسولين بشكل طبيعي، وهو نوع من الكربوهيدرات غير القابلة للهضم أو الألياف الوظيفية التي تغذي البكتيريا الجيدة في الجهاز الهضمي.
يعزز الثوم نمو البكتيريا الصديقة في الأمعاء، ويمنع البكتيريا المعززة للأمراض من النمو في نفس الوقت.
يحتوي الثوم على خصائص مضادة للأكسدة والميكروبات ومضادة للسرطان، وقد يكون قادراً على الوقاية من أمراض القلب.

4

الدردار الزلق لزيادة البكتيريا النافعة

الدردار الزلق لزيادة البكتيريا النافعة
الدردار الزلق (الدردار الأحمر) هو شجرة موطنها الأصلي شرق كندا، ومن فوائده: يساعد على تحسين حركة الأمعاء لدى المرضى الذين يعانون من متلازمة القولون العصبي، ويعالج حرقة المعدة.
يوفر مضادات الأكسدة في حالات التهاب الأمعاء مثل مرض كرون.
يحفز النهايات العصبية لزيادة إفراز المخاط، مما يحيد الحموضة المفرطة في الأمعاء ويهدئ القرحة.
يستخدم لعلاج التهاب الحلق، والإمساك، وقرحة المعدة، واضطرابات الجلد.
يزيد من محتوى الصمغ في الجهاز الهضمي، وهو فعال لإصلاح القناة الهضمية.
يمكن مضغ الدردار الزلق أو غليه بالماء وتناوله.

3

فلفل الآس (Allspice) لزيادة البكتيريا النافعة

فلفل الآس (Allspice) لزيادة البكتيريا النافعة
فلفل جمايكا ومعروفة أيضاً باسم (بيمنتا أو بيمنتو) هي عشب مهدئ طبيعي وبمفعول يعطي استقراراً للأمعاء، ويحتوي على خصائص مسكنة ومطهرة، تعالج الغازات وآلام البطن والإسهال والحمى ونزلات البرد، وهي مثالية لتهدئة المعدة وتسهيل الهضم الصحي، وتحتوي البيمنتا على الأوجينول الذي يقضي على مشاكل الجهاز الهضمي مثل الإمساك والإسهال والغثيان والقيء.
يقلل انتفاخ البطن الزائد، وتعمل الميزة المضادة للالتهابات الموجودة في فلفل جمايكا على تخفيف التشنجات، والتي يمكن أن تسهل عملية الهضم بأكملها.
يحتوي على مركبات يمكن أن تساعد في منع الالتهابات البكتيرية، فهي مطهرة ومضادة للفطريات.
من المفيد للغاية تناوله ليلاً قبل النوم أو شربه كشاي بعد الأكل.

2

فوائد النعناع

فوائد النعناع
يحتوي النعناع على العديد من الفوائد للجهاز الهضمي والتي من بينها الأتي:-
يعد النعناع من أفضل 10 أعشاب لزيادة البكتيريا النافعة حيث أنه يمتاز بتأثيره الايجابي على حالات بكتيريا الأمعاء.
ثبت أن النعناع يزيد من إفراز ونشاط إنزيمات الجهاز الهضمي التي تساعد في علاج مشاكل الجهاز الهضمي.
كما أن له تأثير فعال في علاج متلازمة القولون العصبي لدى الأطفال والبالغين وفي تقليل الأعراض الناتجة عنها. اقرأ أيضا: 10 فوائد النعناع الأخضر العجيبة ! تعرف عليها ..

1

عرق السوس ـ أعشاب مفيدة

عرق السوس ـ أعشاب مفيدة
يستخدم عرق السوس في التخلص من البكتيريا الغير مفيدة التي يطلق عليها اسم الحلزونية البوابية (التي تسبب مرض القرحة الهضمية).
كما أنه يرفع من معدل البكتيريا المفيدة، ويساعد في علاج القرحة المعوية.
يستخدم عرق السوس في علاج مشاكل الجهاز الهضمي وفي حالات التسمم الغذائي وآلام المعدة وحرقة المعدة.
هذا بجانب دوره في إصلاح وضبط توازن بطانة المعدة، والسبب في ذلك أنه يحتوي على مواد مضادة للالتهابات تحسن من أداء الجهاز المناعي.
يعمل كذلك على الحد من انتفاخات البطن، ويساعد على التخلص الإمساك المصاحب لمرض القولون العصبي، وذلك عن طريق تنشيط حركة الأمعاء.
ويستخدم عرق السوس من خلال غلي جذوره في الماء وشرب الماء الناتج بعد تصفيته.
كما يمكن سحق الجذور وإدراجها ضمن النظام الغذائي بجانب تناول المكملات الغذائية.

 

المراجع/https://muih.edu/what-is-so-amazing-about-using-herbs-to-promote-gut-health/

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *