Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

10 طرق لتكون ناجحا في التجارة

التجارة هي الأساس لأي اقتصاد ولكل الأنشطة الاستثمارية والمهنية التي تهدف للربح، الكثيرين يدخلون هذا المجال، و قلة من يتمكنون من الاستمرار والنجاح .
تتطلب التجارة التخطيط الجيد والسليم كما تحتاج إلى إدارة تكون على مستوى المسؤولية . ويعتبر الصبر والإنضباط والامانة في العمل من أهم أسباب النجاح في التجارة بالإضافة إلى إدارة الوقت بحكمة والقدوم على العمل بنشاط وحماس.

كما يجب على التاجر أن يتميز بعقلية الإبتكار والتحديث وتكون له رغبة في التطوير الدائم وذلك للوصول إلى النجاح في التجارة.
وفيما يلي من اسرار نجاح التجارة في أي مشروع ترغب بالقيام به :

10

أصنع علامتك التجارية وأنفق في الإعلانات الممولة

أصنع علامتك التجارية وأنفق في الإعلانات الممولة
يجب عليك تحديد و انشاء علامة جدابة و معبرة لمشروعك , تجعل الناس بمجرد رؤيتها تذكر شركتك و مشروعك و منتجاتك , و هذه العلامة هي التي ستحملها وثائق شركتك و المنتجات و الخدمات التي تقدمها للناس .
بعد ذلك عليك القيام بحملات اعلانية لتسويق مشروعك , و الزيادة من قيمة علامتك التجارية و ذلك بتوفير صفحات الشركات على الشبكات الاجتماعية و انشاء موقع خاص بمشروعك.  يجب أيضا التعريف بمنتجاتك و بيعها و التواصل مع الزبناء , و الانفاق على الاعلانات في التلفزيون و الصحف و الراديو.   الأهم هذه الأيام الاعلان في مواقع و شبكات اعلانية على الأنترنت ، و تذكر كلما أنفقت الكثير من المال على الاعلانات المسوقة لمنتجاتك , كلما ازدادت قيمتها لدى الناس.

وكلما رأيت الاقبال الكبير عليك مستقبلا , فالشركات الكبرى بنت سمعتها ليس من منتجاتها فقط بل أيضا من الاعلانات التي نجدها في كل مكان.

9

العمل على الاهتمام بالتدفق النقدي

العمل على الاهتمام بالتدفق النقدي
يعتبر أن الهدف الرئيسي من التجارة هو بذل المال لحصول الشخص على مال أخر مع وجود هامش ربح وهذا دليل على أن المشروع يحصل على أرباح وإيرادات شهرية ولذلك يجب مراقبة اَي مبلغ يخرج من المشروع الخاص بك والعمل على الحصول عليه مرة اخرى مع نسبة الربح المُضافة اليه.

8

اختيار فريق العمل الجيد

اختيار فريق العمل الجيد
من أسباب نجاح أي مشروع هو العاملين به وكيفية تنفيذ مهامهم واحترافيتهم في أداء تلك المهام ، فعليك باختيار فريق عمل معاون لك جيد وتحديد مهامه بالظبط والزام كل فرد بمهمته ومراقبتهم بشكل جيد . وعليك اختيار أصحاب الخبرة والكفاءة والشغوفيين بالعمل والمتحمسين له ، واشعارهم أنهم أصحاب التجارة وليسوا مجرد عمال .

7

الابتكار و التجديد نجاح التجارة

الابتكار و التجديد نجاح التجارة
حاول أن تبتكر دائما وتجدد فى تجارتك وأن تختار من البداية فكر مختلفة عن السائد وإن قمت باختيار فكرة معروفة أو تم تنفيذها قم بتطويرها وتقديمها بشكل مختلف وابتكر أشكالا جديد لفكرة ولا تجعل خيالك يتوقف أو أحلامك تحد أو تقيد بل ابحث دائما عن الجديد ونفذه ، فالانسان يميل بطبيعته إلى كل جديد .

6

المصداقية

المصداقية
يجب أن يكون الفرد جديراً بالثقة، ولا يبيع المُنتجات التي تفسد سريعاً، أو تلك التي تكون تحت مستوى توقّعات الزبائن، كما أنه يجب تكوين طابع إيجابي حولها، حتى يعود الزبائن لها مرّةً أخرى.

5

إدارة أرباح وخسائر الشركة بفعالية

إدارة أرباح وخسائر الشركة بفعالية
إدارة أرباح وخسارة الشركة أمر مهم لتحديد الوضع العام للعمل؛ فالكثير من الشركات الصغيرة تركّز على الدخل الصافي دون الاهتمام بتحديد الربح والخسارة مما يهدد فقدها للسيطرة على الأمور، كما أنّ الربح يُعدّ مؤشراً مهماً للصحة العامة للنشاط التجاري، ويجب كذلك التأكد من وجود ما يكفي من التدفق المالي للحفاظ على النشاطات التشغيلية للعمل.

4

اهتم بالعملاء

اهتم بالعملاء
إن الاهتمام بالعملاء في كل الأزمنة والأوقات يأتي على رأس الأولويات في المؤسسات الناجحة. ففي هذه المؤسسات يفكر كل فرد في خدمة وارضاء وتلبية احتياجات العملاء على الدوام. بعد عشر سنوات من خروج كتاب ” In Search of Excellence” لـ”بيترز ووتر مان “- الذي حقق أفضل نسبة مبيعات، سأل الصحفي “توم بيترز ” عن أي من المبادئ السبعة التي تم تناولها وشعر بأنها ما زالت ذات أهمية كبرى، فأجابه بدون تردد : إنه المبدأ الذي يتناول فكرة خدمة العميل ، كما أن في أفضل المؤسسات-كبيرة كانت أم صغيرة – نجد أن الأفراد الرئيسيين الذين يتقلدون الوظائف القيادية في هذه المؤسسات هم من يهتمون بعملائهم ويجعلونها محل اهتمامهم وتفكيرهم طوال الوقت. فهم يرون في أنفسهم ممثلين شخصيين وكلاء لعملائهم، يعملون ويتصرفون نيابة عنهم. 

3

تعلم من سوق التجارة

تعلم من السوق
عندما يتعلق الأمر في التجارة الناجحة فأن السوق هو معلمك الأول، التجار المحترفون يعرفون هذا جيدًا ويدركون بأنه من غير الممكن للتاجر أن يتوقف عن التعلم. خذ باعتبارك أن تعلم السوق ووتعقيداته عملية طويلة الأجل ومستمرة ولا يمكن أن تصل لمرحلة تكون تعلمت فيها كل شيء عن السوق والتجارة فيه ، خاصةً أن الأنشطة التجارية يمكن أن تتأثر بكل شيء، قرارات حكومية جديدة، تغير سعر العملة، تحديات جديدة في الدولة، دخول تاجر كبير للسوق، أو حتى الطقس يمكن أن يؤثر على الأنشطة التجارية في السوق، لذلك لا بد للتاجر أن يكون ذو حس عالٍ، سريع البديهة، ويمتلك قدرة عالية على متابعة التفاصيل والانتباه لكل للحقائق والتعلم منها قدر الإمكان. اقرأ أيضا:أبطأ 10 اقتصاديات في العالم بين سنوات 2014-2017

2

التركيز في التجارة

التركيز
من أبرز أسرار التجارة الناجحة هو قدرتك على التركيز الجيد فيما تقوم به من أنشطة تجارية.
التركيز الجيد يعني قدرتك على متابعة أمور تجارتك بشكل عملي، التعلم من أخطاءك، اتخاذ القرارات الصحيحة بالاعتماد على الأرقام والبيانات والنتائج، تفهمك أن خسارة صفقة لا يعني خسارة التجارة ككل.

كذلك ربح صفقة ليس إلا خطوة من سلسلة خطوات في طريقك لتأسيس التجارة الناجحة التي تسعى لها . وبمجرد تقبل التاجر إلى أن الخسارة جزء من مشروع التجارة يجعله ذلك أكثر ثباتًا في تقبل الظروف الطارئة والأمور غير المتوقعة، ومن ثم الاستمرار وعدم الاستسلام لصدمة هنا أو هناك. كذلك التركيز يعني تحديد أهداف واقعية ممكنة وقابلة للتنفيذ والتحقق وتجنب المبالغة في ذلك أو تحديد أهداف صعبة أو غير ممكنة الحدوث.

1

إعداد ميزانية من نجاح التجارة

إعداد ميزانية
ينصح الفرد بإعداد الميزانية قبل البدء بأي مشروع ، حيث تساعد الميزانية في فهم طبيعة العمل ، والطرق التي تساهم في انجازه ، والتكاليف الفعلية التي يجب توافرها لإنجاز هذا المشروع. ومن الأمثلة على هذه التكاليف ، تكاليف العمال والمعدات وغيرها فتتبع هذه التكاليف لتساهم في ابقاء المشروع في المسار المحدد بالضبط ويمكن ابقاء التكاليف تحت السيطرة من خلال تتبع المدفوعات للموردين وتعويض الموظفين ساعات عمل إضافية عند تقصيرهم أو إهمالهم للعمل.

 

المراجع/ https://www.investopedia.com/articles/trading/10/top-ten-rules-for-trading.asp

التعليقات