Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

10 اضرار لتناول الافوكادو بكثرة

الافوكادو وتسمى أيضاً الزِبدِيّة أو الأفوكاتة أو البيرسية هي ثمار يتراوح شكلها بين المستدير إلى الكمثري كما أن حجمها يتفاوت بين الكبير والصغير ويختلف لونها حسب الصنف من أخضر إلى أحمر إلى أسود.

ثمار الأفوكادو تعتبر من الفاكهة في الأساس إلا أن مذاقها مثل الخضروات كما أنها تستخدم كذلك مع الخضراوات.

وتعد ثمار الأفوكادو من الثمار التي تحتوي على نسبة مرتفعة من الدهون، إلا أن معظمها من الدهون الأحادية غير المشبعة المفيدة للصحة، وهي خالية من الكوليسترول.
ويعتبر الأفوكادو فاكهة غنية بالدهون على عكس الفواكه الأخرى التي يكون العنصر الأساسي فيها الكربوهيدرات، وتمتاز بمذاقها الغني وفوائدها الغذائية المتعددة، يوجد منها العديد من الأشكال والألوان وتتراوح أشكالها ما بين شكل فاكهة الكمثرى إلى الشكل الكروي، وألوانها ما بين الأخضر والأسود، إضافة إلى اللون الداخلي يكون ما بين الأصفر والأخضر وهو الجزء الذي يؤكل من فاكهة الأفوكادو. توفر فاكهة الأفوكادو ما يقارب 20 نوع من الفيتامينات والمعادن، وبالتالي فهي مفيدة جدًا إلا أن بعض أضرار الأفوكادو قد تظهر عند الإفراط في تناولها، وهي غنية بالدهون غير المشبعة ولا تحتوي على الكوليسترول أو الصوديوم أو الدهون المشبعة.
نتعرف فى هذا التقرير على اضرار الأفوكادو ال10

10

الافوكادو يتفاعل مع مضادات تخثر الدم

الافوكادو يتفاعل مع مضادات تخثر الدم
قد يتفاعل الافوكادو مع الوارفارين warfarin أو الكومادين Coumadin و هي من أشهر مضادات تخثر الدم anticoagulant. حيث وجد أن إستهلاك كميات كبيرة من الأفوكادو يعمل علي تثبيط عمل مضادات تخثر الدم مما يزيد من خطورة تجلط الدم وتخثره و إحتمالية إصابة الشخص بالجلطات و أمراض القلب والشرايين.

9

الافوكادو ضار بالكبد

الافوكادو ضار بالكبد
من اهم أضرار ومخاطر الإفراط في تناول الافوكادو هو تليف الكبد وتأثير على وظيفته الحيوية وكما ذكرنا مسبقاً أن الإفراط في تناول الافوكادو هو المشكلة الاساسية حيث أن الافوكادو يحتوي على العديد من الزيوت التي تساعد في زيادة وجودها في الجسم وارتفاع نسبها إلى ضرر جسيم على الكبد واهم تلك الزيوت زيت Estragole وزيت Anethole .

وقد خضعت تلك الزيوت للفحوصات التي أكدت دورها الأساسي ومعدلاتها في زيادة النشاط السرطاني وتليف الكبد ، لذا يجب عليك أن تحرص على الاعتدال في تناول الافوكادو .

8

قد يسبب الحساسية لبعض الأشخاص

قد يسبب الحساسية لبعض الأشخاص
تناول الأفوكادو ليس مناسبًا على الإطلاق للأفراد الذين يعانون من فرط الحساسية للأفوكادو، حيث يمكن أن يسبب ردود فعل جلدية وفي بعض الحالات، قد يسبب القيء، وهؤلاء الأشخاص الذين يعانون من الحساسية تجاه الأفوكادو يجب عليهم الابتعاد تمامًا عن تناوله.

ومن الأعراض لحساسية الأفوكادو أيضًا: القيء والحمى واضطرابات الجهاز الهضمي، احمرار الجلد والحكة.

7

يقلل من مستوى الكولسترول (حتى الكولسترول الجيد)

يقلل من مستوى الكولسترول (حتى الكولسترول الجيد)
الأفوكادو هي فاكهة مفيدة للغاية لخفض مستوى الكولسترول في الجسم، نظرًا لأن الكولسترول السيئ مسئول عن التسبب في العديد من مشاكل القلب والأوعية الدموية مثل النوبة القلبية والسكتة القلبية ونبض القلب غير المنتظم وتصلب الشرايين، فمن خلال تقليل مستوى الكولسترول في الدم، يحمينا الأفوكادو من أمراض القلب والأوعية الدموية، ولكنه أيضًا يقلل مستوى الكولسترول الجيد فى الدم أيضًا.

6

 الافوكادو قد يسبب ترقق الدم

قد يسبب ترقق الدم
الأفوكادو غني بفيتامين K، وهذا يجعلها مفيدة للغاية للأشخاص الذين يعانون من تجلط الدم، ولكن الإفراط فى الأفوكادو قد يسبب سيولة لدرجة أنه قد يؤدي إلى حدوث نزيف وكدمات.

5

يسبب مشاكل فى الهضم بسبب كثرة الألياف

يسبب مشاكل فى الهضم بسبب كثرة الألياف
الأفوكادو غني جدًا بالألياف الغذائية، فلكل 100 جرام من الأفوكادو يوجد حوالي 7 جرامات من الألياف، وهذه الألياف مفيدة للمعدة وتنظم حركة الأمعاء وتضمن التخلص من السموم وتعالج الإمساك وتحافظ على صحة الجهاز الهضمي، ولكن كثرة الألياف تؤدى إلى مشاكل مثل اضطراب في المعدة والإسهال والانتفاخ وتهيج الجهاز الهضمي وما إلى ذلك.

4

لا يجب تناوله أثناء الحمل والرضاعة الطبيعية

لا يجب تناوله أثناء الحمل والرضاعة الطبيعية
على الرغم من أن الأفوكادو مليء بالفيتامينات والمعادن، إلا أنه لا يزال غير مناسب للأمهات الحوامل والمرضعات، لذا يجب تجنبه، وذلك لأن الأفوكادو معروف بتقليل إنتاج الحليب ويمكن أن يتسبب في تلف الغدة الثديية، وإذا كانت الأم التي ترضع رضاعة طبيعية تتناول الأفوكادو، فمن الممكن أن تزعج معدة الطفل. اقرأ أيضا:فوائد الليمون ال10 لجسم الانسان

3

قد يؤدي إلى زيادة الوزن

قد يؤدي إلى زيادة الوزن
الأفوكادو مصدر ممتاز للألياف الغذائية، التى تساعد على فقدان الوزن، لأنها تشعرنا بالشبع والامتلاء لفترة طويلة، وبالتالى تقلل من رغبتنا في تناول الطعام، وبالرغم من ذلك فإن الإفراط فى تناوله يؤدى لزيادة الوزن، لأنه يحتوي على نسبة عالية من السعرات الحرارية، حيث أن 100 جرام من الأفوكادو يوفر حوالي 160 سعرة حرارية.

2

 الافوكادو و حساسية اللاتكس

يسبب حساسية اللاتكس
إذا كان لديك بالفعل حساسية اللاتكس، فعليك تجنب الأفوكادو، ويعد اللاتكس مصطلحا طبيا يشمل مجموعة من التفاعلات وردود الأفعال التحسسية تجاه البروتينات الموجودة في المطاط الطبيعي، المكون الأساسي لمادة اللاتكس، بما في ذلك نعال الأحذية والأربطة المطاطية والقفازات الطبية والبالونات.

وقد تسبب حساسية اللاتكس طفحًا وحكة في الجلد أو حتى الإصابة بحساسية مفرطة، حالة من المحتمل أن تشكل تهديدًا للحياة ومن شأنها أن تسبب ورمًا بالحلق وصعوبة شديدة في التنفس. يمكن أن يحدد طبيبك إذا ما كنت مصابًا بحساسية اللاتكس أو كنت معرضًا لخطر الإصابة بحساسية اللاتكس.

1

 الافوكادو يزيد ارتفاع مستوى البوتاسيوم فى الجسم 

يزيد ارتفاع مستوى البوتاسيوم فى الجسم
الأفوكادو هو مصدر جيد للبوتاسيوم، وهو من المعادن التى تساعد على الحفاظ على صحة الكلى، وتوازن السوائل في الجسم، والحفاظ على وظائف الأعصاب وصحة القلب، ولكن الإفراط فى تناول الأفوكادو يرفع مستوى البوتاسيوم، وهو ما يؤدى إلى حدوث الجفاف ومرض السكري من النوع الأول ومرض أديسون والنزيف الداخلي وما إلى ذلك.

 

المراجع /https://betterme.world/articles/11-possible-negative-side-effects-from-avocado/

التعليقات