اغرب 10 مواد تستخدم في صناعة العطور

لقد استخدم البشر العطور منذ قديم الزمان في مجالات عدة، فكان يتم استخدامها لتغيير رائحة المكان أو للتودد إلى الآلهة أو للتخلص من روائح الجسم الكريهة، وبهذا لعبت العطور دوراً بارزاً على مر التاريخ.

وقد كان يتم صناعة العطور في بادئ الأمر من مكونات طبيعية، فالعطور المقدمة للآلهة كانت تتكون من مواد صمغية كاللبان ونبتة المر بالإضافة إلى الأخشاب النفيسة. أما العطور المخصصة للإستخدام الشخصي فكان يتم صناعتها من مكونات الأزهار والفواكه. ومع نهاية القرن التاسع عشر، بدأ العلماء يكتشفون بعض العمليات الكيميائية التي تقوم بإنتاج روائح جديدة وطيبة ومن هنا بدأت صناعة العطور الحديثة. فلأول مرة في التاريخ، أصبح العطارون يستبدلون المكونات الطبيعية بمواد كيميائية مثيرة.

وبعد مرور قرن من الزمن، أصبحت العطور في يومنا هذا تتكون من مواد كيميائية صناعية بشكل أساسي مضافاً إليها بعض الزيوت والمواد الطبيعية. وعلى الرغم من ذلك، قد يتفاجأ الكثيرون بأن مكوانات أطيب العطور في العالم قد تحتوي على مواد غريبة ومقززة كما سنرى في هذه المقالة.

إليكم إذا قائمة بأغرب 10 مواد يتم استخدامها في صناعة العطور :

10

عبير مسك الغزلان

عبير مسك الغزلان
سنبدأ قائمتنا بأفضل مكونات العطور وهي عبير مسك الغزال. تتميز ذكور بعض الأنواع من الغزلان بغدد تقع بين قدميها وتستخدمها لرش مكان تواجدها بالمسك حتى تجذب الإناث إليها. وقد تمكن البشر من إستخراج المسك واستخدامه في صناعة العطور منذ اكثر من ألف عام، واستمر استخدامه كمكون أساسي في جميع أنواع العطور حتى السبعينيات من القرن الماضي.

وعلى الرغم من إمكانية استخراج المسك من الغزلان وهي على قيد الحياة، إلا أنه وللأسف الشديد يتم قتلها حتى يسهل استخراجه منها. وبعكس التوقعات، تعتبر رائحة المسك كريهة للغاية ولكن عند حله مع سوائل أخرى تصبح رائحته طيبة.

ومن أشهر العطور العصرية التي تعتمد في مكوناتها على عبير مسك الغزلان عطر Chanel No 5 والذي يشكل المسك 15% من مكوناته.

9

إفرازات حيوان القندس

إفرازات حيوان القندس
تعتبر إفرازات حيوان القندس من أغرب المواد التي يتم استخدامها في صناعة العطور، بل الأغرب من ذلك هو كيف تم اكتشاف قدرة هذه المادة المقززة على تعطير اجسادنا.

يتميز ذكر القندس بغدتين قريبتين من مؤخرته تحتويان على إفرازات صفراء اللون يتم إفرازها مع البول لتحديد الأماكن التي تقع تحت سيطرته. ويُطلق العطارون إسم مسك القندس على هذه المادة المقززة والتي تشبه برائحتها رائحة الخشب والجلد. ولحسن الحظ لا تحتوي معظم العطور العصرية على هذه المادة، إلا أنها كانت تستخدم حتى الماضي القريب.

ومن أشهر العطور التي احتوت على إفرازات القندس عطر L’Origan الذي طوره فرانسوا كوتي في سنة 1908 والذي من الممكن الحصول عليه حتى في يومنا هذا. أما اليوم فيتم إستخدام إفرازات القندس كإضافات غذائية طبيعية للفراولة وتوت العليق حتى نشعر بنكهة أقوى عند تناولها !

8

ثنائي ميثيل الكبريتيد

ثنائي ميثيل الكبريتيد
ثنائي ميثيل الكبريتيد (بالإنجليزية: Dimethyl sulfide) هو أحد أقوى المركبات الكيميائية التي تستخدم في صناعة العطور. تتميز هذه المادة برائحة منفرة وكريهة شبيهة برائحة الكبريت والبصل، ويتم استخراجها من البصل ونبات الهليون وفاكهة الدوريان والورود ونبات إبرة الراعي.

ولكن لماذا يتم اسخدام هذه المادة الكيميائية المقززة في صناعة العطور ؟ يكمن الجواب في أن ثنائي ميثيل الكبريتيد يتواجد طبيعياً في الهواء عند شاطئ البحر، ولهذا السبب يستخدمه العطارون حتى يضيفوا رائحة البحر إلى عطورهم.

7

زيت نبات القسط

زيت نبات القسط
لقد تم حظر استخدام زيت نبات القسط (بالإنجليزية: Costus oil) كمكون في صناعة العطور بسبب خطر إنقراض نبتة القسط في موطنها الأصلي في الهند وبسبب حساسية بعض البشر لرائحته. وفي ما مضى كان زيت نبات القسط أحد أكثر المواد استخداماً في صناعة العطور الشهيرة كعطر أراميس (Aramis) و باتو بور هوم (Patou Pour Homme)، إلا أنه تم إعادة تركيب هذه العطور والإستغناء عن زيت نبات القسط.

الغريب في الأمر هو أن رائحة زيت نبات القسط تشبه إلى حد كبير رائحة شعر الكلاب المبللة وهي كريهة جداً، إلا أنها تتحول إلى رائحة طيبة بعد خلطها مع إفرازات حيوان القندس وقط الزباد. ويتم إستخدامها بشكل أساسي لتركيب روائح الزهور القزحية والبطيخ والتي يصعب تركيبهما بأية طريقة أخرى.

6

أحماض الكربوليك

أحماض الكربوليك
أحماض الكربوليك (بالإنجليزية: Phenols) هي مجموعة واسعة من المواد الكيميائية التي يتم استخدامها بشكل كبير في صناعة العطور. يتم إنتاج هذه المواد الكيميائية من قِبل العديد من النباتات وتستخدم كوسيلة للدفاع عن أنفسها في مواجهة الحشرات الضارة. ولكن الكريسول وهي أحد أشهر أنواع أحماض الكربوليك، يتم إستخراجها من قطران الفحم ورائحتها تشبه رائحة المنظفات التجارية وروائح بول البشر والخيول. ويقوم العطارون بإستخدام هذه المادة لتركيب عطور أزهار النرجس والفانيليا والليلك بالإضافة إلى رائحة الياسمين الشهيرة.

5

العنبر

العنبر
العنبر هو قيء حوت العنبر الذي يخرج من أمعائه ولم يستطع العلماء إلى يومنا هذا تحديد مكان إفراز هذه المادة داخل جسد الحيتان. ويعتبر العنبر الطازج عديم الفائدة بسبب رائحته الكريهة، ولكن مع مرور الوقت يفقد رائحته الكريهة ويتحول إلى أحد أهم مكونات العطور على الإطلاق. يستخدم العنبر كعاملٍ مثبت للعطور، فقطرة واحدة منه كافية لتثبيت الرائحة على جلد الإنسان لأيامٍ عديدة، ولهذا كان يُستخدم في جميع العطور التجارية في السابق. وفي ما مضى، كان يتم إستخدام العنبر كمكملات غذائية من قِبل الأثرياء، فعلى سبيل المثال، كان الملك شارلز الثاني يتناول العنبر مع البيض المقلي بشكل يومي !

ولكن المشكلة الأساسية التي تمنع إستخدام العنبر في صناعة العطور هي تكلفته المرتفعة والتي قد تصل إلى أكثر من 26،000 دولار أمريكي للكيلوجرام الواحد. ويعود السبب في ذلك إلى أن معظم العنبر يتم إيجاده عن طريق الصدفة على شواطئ البحار ولا يمكن إستخراجه من الحيتان مباشرةً.

4

الإندول

الإندول
الإندول (بالإنجليزية: Indole) هي مادة كيميائية توجد في العديد من الأزهار وخصوصاً البيضاء منها كالياسمين. ولهذا السبب يتم إستخدامها بشكل أساسي عند تركيب عطور الياسمين ولكن للأسف الشديد رائحة الإندول كريهة جداً في حالتها الطبيعية. أما اليوم فيتم إستخراج هذه المادة من قطران الفحم وبراز الحيوانات بسبب صعوبة إستخراجها من الأزهار الطبيعية.

3

مسك حيوان الزباد

مسك حيوان الزباد
مسك الزباد هو مادة مخاطية يتم إستخراجها من غدد قط الزباد وهو حيوان يعيش في إفريقيا والهند بشكل عام. ويتم إستخراج أفخر أنواع مسك الزباد من مزارع مخصصة لتربيته في إثيوبيا وكما الحال مع باقي المواد المستخدمة في صناعة العطور، يتميز هذا المسك برائحة كريهة في حالته الطبيعية.

وقد استخدم مسك الزباد بتركيز كبير في عطور شهيرة كعطر شايبر (بالإنجليزية: Chypre) وبالعطر الأصلي لـ شانيل رقم 5 (بالإنجليزية: Chanel No 5) لـ إيرنست بيو.

2

المركبان

المركبان
المركبان (بالإنجليزية: Marcaptans) هي مجموعة من المواد الكيميائية ذات رائحة كريهة جداً لا يمكن تحملها على الإطلاق وتشبه إلى حد كبير رائحة الملفوف المتعفن بسبب احتوائه على مادة الكبريت. وبإمكان العطارين إستخدام المركبان لإعطاء رائحة زهرة الكشمش الأسود أو القهوة إذا ما تم عزل رائحة الكبريت.

1

السكاتول، اغرب مكونات العطور

السكاتول، اغرب مكونات العطور
السكاتول (بالإنجليزية: Skatole) هي مادة مقرفة وكريهة في جميع حالاتها حتى بعد تخفيف حدتها. ولكن الغريب في الأمر أنه عند خلطها مع مواد كيميائية أخرى، تنبعث منها رائحة أزهار جميلة جداً. ولكن السؤال الأهم هو من أين يتم إستخراج أحد أكثر المواد إستخداما في صناعة العطور؟ الجواب هو من قطران الفحم ومن خلاصة براز الحيوانات.

ويعتبر عطر Chinese Nights لـ موريس شالر أحد اشهر العطور التي تم إستخدام السكاتول كأبرز مكوناته. وقد كان العطر جميلاً للغاية على الرغم من إمكانية تمييز رائحة السكاتول بسهولة مع نكهة الورد والخوخ وخشب الصندل.

رد واحد

  1. اماني الحجري 2018-01-22 الرد

التعليقات