اشهر 10 قواعد عسكرية في العالم واكثرها سرية

يوجد العديد من القواعد العسكرية المتناثرة حول العالم، بعضها لا تزال قائمة منذ عشرات السنين، والبعض الآخر تم إنفاق مئات الملايين من الدولارات عليها ليتم تشغيلها لأسابيع قليلة فقط !

وقد أحيطت الكثير من القواعد العسكرية حتى بعد خروجها من الخدمة، بسرية تامة لدرجة أننا لا نستطيع تحديد موقعها على Google Maps. وتعتبر المنطقة 51 (بالإنجليزية: Area 51) أكثر قاعدة عسكرية شهرة وسرية في الولايات المتحدة الأمريكية، بل بالعالم أجمع. ويُعتقد بأنها المكان الذي يتم حفظ فيه بعض المخلوقات الفضائية بالإضافة إلى إجراء اختبارات حول التحكم بالطقس والسفر عبر الزمن.

هذه القائمة تضم اشهر واغرب 10 قواعد عسكرية واكثرها سرية في العالم:

10

هرم داكوتا الشمالية – الولايات المتحدة الأمريكية

هرم داكوتا الشمالية - الولايات المتحدة الأمريكية
في الخمسينيات من القرن الماضي، قامت الولايات المتحدة الأمريكية بتطوير مشروع سري سُمي ببرنامج الحماية (بالإنجليزية: Safeguard Program) لمواجهة تهديدات الصواريخ البالستية الروسية العابرة للقارات. وكان هذا المشروع عبارة عن منظومة صواريخ أرض-جو قادرة على تعقب وإسقاط الصواريخ الروسية البالستية على بعد 1،100 كلم من الأراضي الأمريكية.

وقد بلغت تكلفة المبنى الذي يضم هذه المنظومة 6 مليار دولار وكان قاعدة عسكرية على شكل هرم كبير يضم أجهزة رادار متطورة جداً. وكانت الصحون اللاقطة مثبتة على جميع جوانب الهرم لتأمين رؤية 360 درجة. أما قاعدة الهرم فكانت تضم شبكة أنفاق يبلغ طولها عشرات الأميال. ولكن السرية التامة التي احاطت بهذه القاعدة العسكرية دفعت العديد من المحللين الي الإعتقاد بأن لهذه القاعدة مهام أكبر بكثير من تعقب وإستقاط الصواريخ الروسية.

لكن الغريب في الأمر، أنه وبعد ثلاثة أيام فقط من إفتتاحها في سنة 1975، تم إغراق الأنفاق وإقفال القاعدة العسركية من دون إعطاء سبب واضح من قِبل السلطات الأمريكية.

9

قاعدة يولين البحرية – الصين

قاعدة يولين البحرية - الصين
يوجد شبكة من الأنفاق تحت سطح البحر بالقرب من جزيرة هاينان السياحية في بحر الصين الجنوبي. وتؤدي هذه الأنفاق إلى قاعدة عسكرية بحرية تحت سطح البحر تم بناؤها من قبل الجيش الصيني بسرية تامة مستخدماً تقنيات الصناعة النفطية والمناجم. وتشكل قاعدة يولين البحرية (بالإنجليزية: Yulin Naval Base) مرفأً قادراً على استيعاب أكثر من 20 غواصة نووية يمكنها الدخول والخروج من خلال الأنفاق ومن دون أن تُكتشف من قِبل الأقمار الصناعية. وقد أرعبت قاعدة يولين البحرية حكومات عدة بعد إنتشار خبر وجودها بين الأوساط العسكرية بسبب قدرة الصين على نشر غواصاتها بطريقة سرية.

8

مجمع جبل ريفن روك – الولايات المتحدة الأمريكية

مجمع جبل ريفن روك - الولايات المتحدة الأمريكية
يُطلق بعض المحللين لقب “البنتاغون البديل” على مجمع جبل ريفن روك (بالإنجليزية: Raven Rock Mountain Complex) الذي تم تشييده خلال الحرب الباردة لإيواء موظفي وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” في حال حدوث إعتداء ما بالأسلحة النووية على الولايات المتحدة. وقد تم تشييد هذا الملجأ الضخم داخل إحدى جبال بنسلفانيا على بعد ستة أميال إلى شمال كامب ديفد. وتُفيد بعض التقارير بأن وزارة الدفاع الأمريكية تقوم في الوقت الحالي بحفر نفق بطول 157 كلم يربط هذا المجمع بمبنى البنتاغون لإستخدامه في حالات الطوارئ. ولا تسمح السلطات الأمريكية لأي شخص بالإقتراب من هذه القاعدة على الإطلاق مما أدى إلى بروز العديد من النظريات حولها.

7

دييغو غارسيا – الولايات المتحدة الأمريكية

دييغو غارسيا - الولايات المتحدة الأمريكية
في سنة 1965، أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية عن نيتها إنشاء قاعدة عسكرية في المحيط الهندي، ووقع الإختيار على جزيرة دييغو غارسيا التي كانت تخضع لحكم الإنتداب البريطاني في ذلك الوقت. وللتخلص من سكانها البالغ عددهم بضعة آلاف، أصدرت الحكومة البريطانية قراراً يحظر على السكان المحليين العيش على هذه الجزيرة وقامت بترحيلهم إلى جزر السيشلز.

ويُعد موقع جزيرة دييغو غارسيا مناسباً جداً للعمليات العسكرية الأمريكية، فقد شكلت القاعدة العسكرية مركزاً أساسياً للتنسيق والقيادة خلال حروب كثيرة كحرب الخليج الأولى وإجتياح العراق والحرب في أفغانستان وصولاً إلى الحملة العسكرية التي تُشن على تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا.

وإلى يومنا هذا، لم يتم السماح للإعلام بالوصول إلى هذا الجزيرة التي تم تحويلها بالكامل إلى قاعدة عسكرية. وتُفيد بعض التقارير أيضاً بأن وكالة المخابرات المركزية الأمريكية تقوم بإستخدام هذه الجزيرة كأماكن لإحتجاز المتهمين بالإرهاب.

6

محطة “هارب” للأبحاث – الولايات المتحدة الأمريكية

محطة
تُستخدم محطة “هارب” للأبحاث (بالإنجليزية: HAARP Station) في ولاية ألاسكا الأمريكية لدراسة طبقة الأيونوسفير والممتدة بين 85 كلم و 600 كلم فوق سطح الأرض. ويتم إستخدام أكثر من 180 هوائي لإطلاق إشارات لاسلكية إلى هذه الطبقة ثم يتم إلتقاط الإشارات المرتدة وتحليلها بهدف معرفة كيفية إنتقال الإشارات اللاسلكية في الغلاف الجوي.

وقد برزت نظريات عديدة حول أهداف هذه القاعدة البحثية في ألاسكا بسبب التواجد العسكري الكثيف في محيطها ومنع أي شخص من المدنيين من الإقتراب منها. ويعتقد بعض المحللين بأن القوات الأمريكية تقوم بإجراء تجارب في هذه القاعدة العسكرية لإطلاق أشعة مميتة أو لإحداث موجات تسونامي أو كسلاح للسيطرة على عقول البشر. ويعود السبب في بروز هذه النظريات إلى عدم نشر أي نتائج حول البحوث التي أجريت في هذه المحطة والتي استمر العمل بها لأكثر من 20 عاماً وبتكلفة بلغت 300 مليون دولار أمريكي.

وفي سنة 2014، قامت وزارة الدفاع الأمريكية بإغلاق المحطة ثم أعيد افتتاحها في 2015 وتسليم إدارتها لجامعة ألاسكا فيربانكس.

5

قاعدة الطائرات بدون طيار السرية – الولايات المتحدة والسعودية

قاعدة الطائرات بدون طيار السرية - الولايات المتحدة والسعودية
لقد تم إكتشاف قاعدة عسكرية سرية أمريكية عن طريق الخطأ عندما كان أحد الباحثين يقوم بدراسة بعض من صور الأقمار الصناعية لجزء من الصحراء السعودية. ويشكل تشغيل طائرات بدون طيار لمسافات بعيدة عبئاً على العاملين في هذا المجال، لذلك لجأت الولايات المتحدة إلى بناء قواعد سرية حول العالم لتشغيل هذه الطائرات وبالتالي تقليص مدة طيرانها لبلوغ أهدافها.

وتشكل هذه القاعدة السرية في المملكة العربية السعودية عنصراً هاماً في الحرب على الإرهاب، حيث تقوم الولايات المتحدة بإرسال طائرات بدون طيار إنطلاقاً منها لضرب أهداف لتنظيم القاعدة في الأراضي اليمنية والعراقية المجاورة.

وفي سنة 2010، قامت شركة غلوب (بالإنجليزية: Globe) والتي توفر صوراً للأقمار الصناعية لأغراض تجارية، بتمرير قمر صناعي فوق هذه المنطقة ولم يكن يوجد أي أثر لـ قاعدة عسكرية . ولكن في سنة 2012، تفاجأ أحد الخبراء في هذه الشركة بوجود قاعدة جوية تضم 3 حظائر لتخزين الطائرات ومدرجين لإستخدام الطائرات بدون طيار ومدرج آخر للطائرات العادية.

4

قاعدة سياتشين – الهند

قاعدة سياتشين - الهند
تقع قاعدة سياتشين على بعد 6 ساعات إلى شمال جامو وكشمير وعلى ارتفاع 21،000 قدم فوق سطح البحر. يقوم الجيش الهندي بالسيطرة على ثلثي هذا الجبل الجليدي ويستخدم هذه القاعدة كمعسكر لجنوده المرابطين على خطوط التماس مع القوات الباكستانية. وتتعرض هذه القاعدة لرياح عاتية بسرعة 100 ميل في الساعة بالإضافة إلى عواصف ثلجية تستمر لثلاثة أسابيع متتالية في بعض الأحيان. كما تنخفض درجة الحرارة في فصل الشتاء إلى 50 درجة مئوية تحت الصفر ويؤدي إنخفاض الأكسجين في الهواء على هذا الإرتفاع إلى مشاكل في النطق والغثيان والكآبة. وحتى يومنا هذا، توفي عدد كبير من الجنود بسبب الإنهيارات الثلجية والأمراض الناجمة عن الإرتفاعات الشاهقة.

وتعتبر هذه القاعدة من أكثر القواعد العسكرية كلفة في العالم حيث قامت الهند بإنفاق أكثر من 300 مليون دولار لإنشائها وتشغيلها حتى يومنا هذا.

3

قاعدة أولاف فرن البحرية – النرويج

قاعدة أولاف فرن البحرية - النرويج
إعتُبرت قاعدة أولاف فرن البحرية (بالإنجليزية: Olavsvern Naval Base) تحفة هندسية عند تشييدها في النرويج خلال سنوات الحرب الباردة. فقد كانت قاعدة عسكرية منحوتة بالكامل في قلب الجبال وكانت تمتلك حوضاً جافاً للغواصات بالإضافة إلى أبنية خارجية بمساحة 150،000 قدم مربع ومساحة 270،000 قدم مربع داخل الجبال ومحصنة ضد القنابل.

وقد بلغت تكلفة هذه القاعدة البحرية ما يقارب من الـ 500 مليون دولار، إلا أنها أغلقت في سنة 2011 وتم بيعها لشركة نفطية بهدف استخدامها لصيانة المنصات النفطية مقابل 18 مليون دولار فقط ! ولسخرية القدر، بدأت هذه الشركة بتأجير القاعدة إلى روسيا على الرغم من تشييدها في الأصل لحماية النرويج من الإتحاد السوفييتي السابق. وأصبحت السفن والطائرات الروسية تقوم بإنتهاك المجال الجوي والبحري للنرويج بطريقة قانونية وتم توجيه العديد من الإتهامات لهم بتعريض الطائرات المدنية في هذه المنطقة لخطر الحوادث الجوية.

2

قاعدة باغرام الجوية – الولايات المتحدة الأمريكية وأفغانستان

قاعدة باغرام الجوية - الولايات المتحدة الأمريكية وأفغانستان
على الرغم من انسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان وتقليص عدد القواعد العسكرية هناك، إلا أن قاعدة باغرام الجوية لا تزال اكبر قاعدة عسكرية أمريكية في المنطقة. وتضم القاعدة عدة وحدات قتالية كقوات المارينز وأفراد من البحرية وسلاح الجو ولواء الطيران الحربي الـ82 وأفراد من قوة المهام المشتركة العاشرة فرع الجبال. كما تضم أيضاً آلاف المقاولين المدنيين والسياسيين وأفراد من وكالات أمنية متعددة.

وقد كانت قاعدة باغرام في أوج عملها تضم أكثر من 40،000 شخص وكانت أشبه بمدينة أمريكية تحتوي على محال تجارية واختناقات مرورية. ولكن أكثر ما تميزت به قاعدة باغرام هو عمليات التعذيب التي كانت تتم داخلها والتي فاقت بأضعاف المرات عمليات التعذيب داخل سجن خليج غوانتانامو. وقد وصف أحد المترجمين سجن غوانتانامو بـ”الجنة” مقارنة مع قاعدة باغرام الجوية.

1

المنطقة 51 – اشهر قاعدة عسكرية في الولايات المتحدة الأمريكية

المنطقة 51 - اشهر قاعدة عسكرية في الولايات المتحدة الأمريكية
المنطقة 51 (بالإنجليزية: Area 51) هي لقب أطلق على قاعدة عسكرية تقع في الجزء الجنوبي من ولاية نيفادا، غرب الولايات المتحدة على بعد 83 ميلا إلى الشمال الغربي من مدينة لاس فيجاس. رسمياً، الهدف الأساسي لهذه القاعدة هو دعم وتطوير واختبار الطائرات التجريبية ونظم الأسلحة الجديدة. وتعتبر المنطقة 51 من أشهر القواعد العسكرية في العالم وأكثرها سرية وقد أدت هذه السرية الشديدة التي تحيط بالقاعدة إلى بروز العديد من نظريات المؤامرة حول نشاطها. ولم تعترف الحكومة الأمريكية بوجودها إلا في عام 2003 ولا يسمح بدخولها حتى إلى أفراد القوات المسلحة ذوي الرتب العالية.

ومن أبرز هذه النظريات قيام باحثين تابعين للجيش الأمريكي بإجراء تجارب على مركبة فضائية هبطت على سطح الأرض قبل عشرات السنين.

التعليقات