اشرس 10 حضارات وامبراطوريات ارعبت العالم

شهد التاريخ البشرى على مدار السنين نشأة وانهيار حضارات وممالك ودول، تباينت فيما بينها من حيث درجة تأثيرها فى مسار الإنسانية سلباً أو إيجابا.

ونتناول فى هذه اللائحة قائمة بأشرس 10 حضارات ودول سببت ذعراً ورعباً للبشرية على مدار التاريخ:

10

أسبرطة وتجنيد الأطفال

أسبرطة وتجنيد الأطفال
الجيش الاسبرطي كان مختلفاً عن أى جيش آخر نظراً لأن تركيبة الأسرة في أسبرطة كانت مختلفة تماماً عن بقية الأسر اليونانية في المدن القديمة، حيث كانت تعتبر أطفالها أبناء للدولة أكثر من كونهم أبناءً لوالديهم، ومن ثم كانوا يربون أطفالهم ليكونوا جنوداً لأسبرطة وكانوا يقومون بتدريبهم على الإنضباط النفسي والشجاعة.

فى الجيش الاسبرطي لم يكن هناك مكان للضعفاء أو ذوي الاحتياجات الخاصة فقد كان هؤلاء يتعرضون للوأد من قبل ذويهم ليفسحوا المجال للأصحاء من الأطفال الذكور للإلتحاق بمدارس الجيش. وقد كانت مراكز التدريب هذه تقوم بدورها بتنشأتهم نشأة عسكرية صرفة، يتم خلالها عزلهم لسنوات عن المجتمع ثم يعودون إليه مرة أخرى بعد اكتمال تدريبهم واستعدادهم الكامل للحرب. وكنتيجة طبيعية ساد الشذوذ الفكري والاجتماعي بل والجنسي بين هذه الفئة بسبب الانعزالية وشظف الحياة والنمط غير الاجتماعي أو حتى الإنساني للتطور. ولكن كل هذه الظواهر قوت شوكة الجيش فكان جيش اسبرطة على أعلى مستوى مقارنة بكل جيوش الدويلات اليونانية الأخرى.

وجاءت أبرز البطولات العسكرية لإسبرطة خلال الحرب الفارسية – اليونانية في القرن الخامس قبل الميلاد عندما استطاع ملك إسبرطة “ليونيدس” على رأس قوة من ثلاثمائة إسبرطي بدعم من بعض وحدات يونانية أخرى الصمود في ممر «ثيرموبولي» وتعطيل زحف جيوش الملك الفارسي “زيريكسيس” لأيام طويلة. وفي ملحمة بطولية هلك “ليونيدس” ومن معه ولكن ليس قبل أن يمنحوا باقي الدويلات اليونانية الفرصة للتكتل لهزيمة الغزو الفارسي فيما بعد. وقد جسدت هذه الملحمة فيلم سينيمائي شهير بإسم 300.

9

شعب الماروي ، آكلوا لحوم البشر

شعب الماروي ، آكلوا لحوم البشر
“الماوري” هم السكان الأصليون لنيوزيلندا وجزر كوك، قدم أسلافهم البولينيسيون إلى نيوزيلندا بين عامي 800 و 1300 ميلادي واكتسبوا سمعتهم السيئة بسبب أكلهم لجميع الضيوف غير المرحب بهم حتى القرن الـ18. وكانوا يعتقدون بأن تناول لحوم وأعضاء أعدائهم يزيدهم قوة ويحسن مهارتهم القتالية، وعُرف عنهم أنهم يمارسون عادة أكل لحوم البشر أثناء الحروب.

وفي أكتوبر 1809 هاجمت أعداد كبيرة من محاربي “الماوري” سفينة أوروبية تحمل مساجين للانتقام من سوء المعاملة التي تعرض لهل ابن زعيمهم، فقتلوا 66 من ركابها وحملوا الأحياء والأموات إلى الشاطئ لأكلهم. وتمكن عدد قليل من الناجيين من الاختباء داخل القارب وانتابتهم حالة من الرعب وهم يشاهدون “الماوري” يأكلون رفاقهم طوال الليل حتى صباح اليوم التالي.

8

الفايكنج وسرقة الكنائس والأديرة

الفايكنج وسرقة الكنائس والأديرة
الفايكنج” قوم اشتهروا بركوب البحر والقرصنة، وظهروا وسيطروا على شمالي أوروبا في القرون الوسطي، وجالوا في المحيط الأطلسي، ووصلوا إلى أمريكا قبل أن يصلها المكتشف “كريستوفر كولمبوس”. وقد عاش الفايكنج بالتحديد في بلاد إسكندنافيا (السويد، النرويج، الدنمارك) ومن هناك غزوا أجزاء من إنجلترا وفرنسا، وألمانيا، وأيرلندا، وإيطاليا، وروسيا، وأسبانيا، كما وصلت سفنهم إلى جزيرتي جرينلاند وأيسلندا.

كان “الفايكنج” غلاظًا قساة في حروبهم، فكانوا يحرقون كل مالم يأخذوه أو ينهبوه، وكانوا في حروبهم شديدي الحرص على الاستيلاء على الخيول والماشية وكذلك الأشياء الثمينة المصنوعة من الذهب والفضة، والتى غالبًا ما توجد في الكنائس والأديرة. وهذا ما يفسر غزوهم المستمر لكنائس وأديرة أيرلندا وأسكتلندا وغيرها من البلدان، وقد اتصفت حروبهم وغزواتهم بالسرعة وعنصر المفاجأة وساعدهم في ذلك خفة سفنهم وسرعتها.

7

قبائل الأباش وفن القتال بالسكين

قبائل الأباش وفن القتال بالسكين
“الأباش” هي مجموعة من قبائل الهنود الحمر، السكان الأصليين لأمريكا الشمالية، هاجموا حضارتي “المايا” و”التولتك” وقاوموا الإسبان في مطلع القرن الـ16 عندما غزوا المكسيك. كان “الأباش” يمارسون صيد الجاموس الوحشي والخيول عن طريق تقفي الأثر والتربص والانقضاض، وأثناء سيرهم إلى الحرب كانوا يرقصون رقصة الحرب مع دق الطبول، كما كانوا يدهنون أجسامهم باللون الأحمر.

استخدم “الأباش” الأسلحة البدائية المصنوعة من العظام والحجارة وقاموا بمواجهة تقدم المستعمرين، فأرهبوا جنوب غرب الولايات المتحدة بفنونهم القتالية واستماتتهم في المعارك، وكانوا من أعظم المقاتلين بالسكاكين على الإطلاق.

6

الإمبراطورية الرومانية – قسوة وجنون “كاليجولا”


الإمبراطورية الرومانية شملت ما نعتبره الآن معظم أوروبا الغربية، وقد توسعت تلك الإمبراطورية بفضل الجيش الروماني، وكانت تضم أكثر الحكام جنوناً واستبدادا وقسوة أمثال “كاليجولا” و”نيرون” وغيرهما.

وقد تميزت مرحلة الحكم الإمبراطوري لروما في تلك الفترة بـالحكم الاستبدادي، وقد خلف هذا الحكم 500 عام من الحكم الجمهوري لروما (510 ق. م – القرن الأول قبل الميلاد) الذي ضعف بسبب النزاع بين جايوس ماريوس وسولا وكذلك الحرب الأهلية من يوليوس قيصر ضد بومبي.

5

ألمانيا النازية – أسوأ حرب فى التاريخ

ألمانيا النازية - أسوأ حرب فى التاريخ
“ألمانيا النازية” إسم شائع كان يطلق علي ألمانيا خلال الحقبة التي تحولت فيها الدولة من جمهورية ديمقراطية إلي دولة شمولية، يحكمها أدولف هتلر كقائد لحزب العمال الألماني الوطني الاشتراكي حتي تم تدميرها من قبل قوي الحلفاء في مايو 1945.

وعلي الرغم من قصر الفترة التاريخية لـ”ألمانيا النازية” إلا أنها كانت قوية جدا وأثرت علي العالم بشكل كبير. فيكفى أنها ملكت حوالي 268,829 ميل مربع من الأراضي، إضافة إلى بدءها أسوأ حرب في تاريخ البشرية وهى الحرب العالمية الثانية التى خلّفت ملايين القتلى والجرحى.

4

المغول – رمى الرؤوس بالمنجنيق

المغول - رمى الرؤوس بالمنجنيق
نشأت الإمبراطورية المغولية خلال القرنين الـ13 والـ14 الميلادي، وقد كانت أكبر إمبراطورية متجاورة الأرض في التاريخ البشري. وإنبثقت الإمبراطورية المغولية من إتحاد المغول والقبائل التركية تحت قيادة جينكيز خان، الذى تعهد في شبابه أن يجلب العالم تحت قدميه. وكاد أن يفعل ذلك، حيث وضع عينيه علي الصين ثم توسع وسيطر على 22% من مساحة اليابسة وحكم شعوباً يصل تعدادها إلى 100 مليون نسمة.

استخدم المغول قوس مركب يمكنه اختراق الدروع، وكانوا ماهرين في استخدام الرماح والسيوف المعكوفة، وكانوا يتقنون الحرب النفسية والتخويف. وخلال غزوهم للهند، بنى المغول هرماً أمام أسوار دلهي مكون من الرؤوس البشرية، فقد كانوا يحبون جمع الرؤوس ورميها بالمنجنيق إلي داخل منطقة العدو، كما كانوا يرمون الجثث المصابة بالطاعون أو كما يسمي “الموت الأسود” وكانوا يعذبون النساء الحوامل.

وانتهت إمبراطورية المغول تقريباً بعد معركة عين جالوت، بعد هزيمتهم من قِبل الجيش المماليك بقيادة الأمير قطز وتشتيت إمبراطوريتهم.

3

الاتحاد السوفيتي والحكم الشمولي

الاتحاد السوفيتي والحكم الشمولي
اتحاد الجمهوريات السوفيتية الاشتراكية دولة دستورية شيوعية سابقة، شملت حدودها أغلب مساحة منطقة أوراسيا في الفترة ما بين عامي 922 و 1991، وضمت عدّة جمهوريات وصل عددها قبيل انهياره إلى 15 جمهورية. وكانت روسيا أكبر هذه الجمهوريات، وكان الحزب الواحد الحاكم هو الحزب الشيوعي السوفيتي الذي شكل منذ العام 1945 وحتى انهياره عام 1991، قوة عظمى في العالم.

وتعتبر الشيوعية مسؤولة عن موت الملايين من الأشخاص، حيث قام الساسة والحكام الشيوعيين مثل جوزيف ستالين وماو زيدونج وبول بوت ونيكولاي تشاوتشيسكو وآخرين بقتل الملايين من الأشخاص، فستالين وحده مسؤول عن قتل ما بين 10 و60 مليون شخص.

2

شعب السلت – صيد الرؤوس

شعب السلت - صيد الرؤوس
“السلتيون” هم قبائل بدائية استوطنت أرجاء متفرقة من وسط وشمال غرب أوروبا عام 700 قبل الميلاد، وكانت لهم تعاملات مع الثقافات الأخرى التي احتلوا أراضيها.

ورغم عدم وجود سجل مكتوب لهذا الشعب، إلا أنه كانت لديهم سمعة كبيرة في صيد الرؤوس. وكانوا مشهورين بوضع رؤوس ضحاياهم على مراكبهم وأمام منازلهم، كما كانوا يقطعون رؤوس أعدائهم ويعلقونها على أعناق جيادهم .

1

إمبراطورية الأزتك، اشد حضارات القارة الأمريكية – الأضاحي البشرية

إمبراطورية الأزتك، اشد حضارات القارة الأمريكية - الأضاحي البشرية
إمبراطورية “الأزتك” هي دولة الأمريكيين الأصليين التي حكمت معظم ما هو الآن المكسيك في الفترة من 1428م حتى حوالي 1521م.

وتمثل الإمبراطورية أعلى نقطة في تطور حضارة “الأزتك” الغنية، التي كانت قد بدأت منذ أكثر من قرن في وقت سابق، وسيطرت على منطقة تمتد من وادي المكسيك في وسط المكسيك وشرقا إلى خليج المكسيك وجنوبا حتى جواتيمالا عندما كانت إمبراطورية وغزاها الأسبان.

كان الأزتك يعتقدون أن الآلهة الخيرة والنافعة لابد وأن تظل قوية لتمنع الآلهة الشريرة من تدمير العالم. ولهذا السبب كانوا يقدمون لها الأضاحي البشرية أسري الحروب، كما كانوا يعتقدون أن إله المطر “تلالوك” يفضل ضحاياه من الأطفال.

كانت طقوس التضحية في مواعيد يحسبونها حسب النجوم لتحديد وقت خاص لكل إله، وكانت الضحية تصعد لقمة الهرم حيث كان الكاهن يمدده فوق حجر المذبح وينتزع قلب الضحية ويرفعه عاليا للإله الذي يجري تكريمه. ثم يقوم بعدها بوضع القلب وهو ينبض ليشوي في النيران المقدسة، وأحيانا كانت الضحايا يقتلون مرة واحدة في مجموعات، ففي عام 1487م قتل كهنة “الأزتك” 80 ألف أسير حرب لتكريس إعادة بناء معبد الشمس فى مدينة “تينوتشتيتلان”. وكان الكهنة يظنون أنهم ينالون رضا الآلهة بالصوم أو جرح أنفسهم، ومنهم من كان يدير مدارس لتعليم الكهنوت الأطفال الذين سيصبحون كهنة.

التعليقات