Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

أكثر 10 دمى باربي مثيرة للجدل في التاريخ

تم طرح دمى باربي في الولايات المتحدة الأمريكية في شهر مارس/آذار سنة 1959 ومنذ ذلك الحين أصبحت باربي الدمية المفضلة لملايين الفتيات حول العالم ولأجيال متعاقبة.

وقد دأبت شركة ماتيل على تقديم دمية باربي بأعمار مختلفة ومن ثقافات متعددة وحتى متقمصة مهن عديدة. ففي بعض الأحيان كانت باربي تبدوا كنجوم الغناء وفي أحيان أخرى ظهرت كأنها تعمل في مهنة معينة كطبيبة أو ممرضة. وعلى الرغم من نجاح أفكار شركة ماتيل في معظم الأحيان إلا أنها فشلت في بعض التصاميم وجرحت مشاعر الملايين من الناس حول العالم.

إليكم لائحة بأكثر دمى باربي مثيرة للجدل في تاريخها:

10

مرحبا باربي

مرحبا باربي
في شهر آذار/مارس سنة 2015، قامت شركة ماتيل بإبتكار دمية تدعى “مرحبا باربي” وهي قادرة على تسجيل محادثات الصغار وتخزينها وإمتلاك القدرة على التعلم كحفظ اسم حيوانك الأليف على سبيل المثال. وتكمن المشكلة في قدرة دمية “مرحبا باربي” على الإتصال لاسلكياً بشبكة الإنترنت مما يمكم شركة ماتيل على الحصول على هذه التسجيلات ومعرفة ما يحب الأطفال وما يكرهون. ولحسن الحظ لم تطرح هذه اللعبة في الأسواق حتى الآن، إلا أنها أغضبت العديد من المستهلكين الذين يخشون على خصوصية أطفالهم.

9

باربي الحامل في سن المراهقة

باربي الحامل في سن المراهقة
ميدج هي دمية باربي في سن المراهقة. في سنة 1963، إقترفت شركة ماتيل خطأ جنونيًا من خلال طرح مجموعة دمى تدعى “العائلة السعيدة”. وكانت ميدج الشابة الصغيرة إحدى أعضاء هذه العائلة وكانت حاملاً بدمية صغيرة ! بإختصار شديد كانت “العائلة السعيدة” عبارة عن مجموعة دمى باربي تشجع على الحمل في سن المراهقة وكانت هذه المجموعة في متناول الفتيات الصغيرات.

أثارت هذه الدمية حفيظة النقاد وأولياء الأمور مما اضطر شركة ماتيل عن التخلي عن طرح هذه الدمية في الأسواق. وفي سنة 2002، أعيد إنتاج نسخة أخرى من هذه المجموعة، ولكن وبعض ضغوط كبيرة تم سحبها من الأسواق الأمريكية.

8

الفراشة التي تنموا

الفراشة التي تنموا
في سنة 1975 قامت شركة ماتيل بطرح دمية باربي في الأسواق تدعى “الفراشة التي تنموا” وكانت تنموا هذه الدمية عند إدارة خاصرتها. ولكنها لم تكن تنموا بطولها فحسب بل كان حجم ثدياها يتضاعف أيضاً، مما أثار العديد من الإنتقادات ضد هذه الدمية.

وفي سنة 2007، أعادت شركة ماتيل طرح هذه الدمية مجدداً وبنفس المواصفات ولكنها كانت تنموا عند استخدام مفتاح في ظهرها.

7

باربي المراهقة المحدثة

باربي المراهقة المحدثة
في سنة 1990 قامت شركة ماتيل بطرح “باربي المراهقة المحدثة” وما لبثت إلا أن سُحِبت من الأسواق بسبب إحتجاج العديد من الجماعات الحقوقية. ويعود السبب في ذلك إلى أن هذه الدمية قدمت إنطباعاً خاطئاً عن المراهقات الشقراوات، فمن بين الجمل التي كانت ترددهم: “الرياضيات صعبة جداً” و “هل سنكتفي يوماً من شراء الملابس؟”. واحتجت المنظمات المدافعة عن حقوق المرأة بأن هذه الدمية تقدم قدوة سيئة للفتيات الصغيرات ولا تشجعهن على توسيع طموحهن وذكائهن.

6

باربي المكسيكية

باربي المكسيكية
كانت تهدف شركة ماتيل من وراء طرح “باربي المكسيكية” إلى تعزيز مفهوم تعدد الثقافات عند الفتيات الصغيرات. ولكنها فشلت فشلاً ذريعاً بهذا المنتج بسبب تقديم صورة نمطية عن الفتيات المكسيكيات. وكانت “باربي المكسيكية” ترتدي زيّاً مكسيكياً تقليدياً مما أزعج الكثير من الأمريكيين ذوي الأصول المكسيكية.

5

باربي وحفلة النوم

باربي وحفلة النوم
لا يوجد ما يزعج في قيام باربي بالذهاب للنوم عند صديقاتها. ولكن الإكسسوارات التي صاحبت الدمية في نسخة سنة 1965 أزعجت الكثير من المستهلكين وأثارت جدلاً كبيراً. وكان من بين الإكسسوارات كتاب بإسم “كيف تخسرين الوزن الزائد” وكان قد كتب عليه أيضاً “لا تأكلي”. واحتج الكثير على هذه الأفكار لأنها تشجع الفتيات الصغيرات على الوقوع في أمراض وإضطرابات الأكل لتخفيف أوزانهن.

4

بيكي المقعدة

بيكي المقعدة
أصبحت لعبة باربي أكثر شمولية عندما طُرِحَت دمية “بيكي” في الأسواق، وهي أول دمية مقعدة من شركة ماتيل. وللأسف الشديد، “بيكي” كانت أكبر حجماً من مصعد منزل باربي ولم يكن يوجد رصيف منحدر للمنزل لمساعدتها على الدخول والخروخ منه.

كانت محاولة جيدة من ماتيل، ولكن منزل الدمية لم يكن مجهزًا للدمى المقعدة !.

3

المهاجرة الغير شرعية

المهاجرة الغير شرعية
على الرغم من أن هذه الدمية لم تكن من تصميم شركة ماتيل إلا أنها اكتسبت شهرة واسعة واستحقت مكانًا على لائحتنا. باربي، “المهاجرة الغير شرعية”، هي واحدة من بين 6 دمى تم تصميمها من قِبَل الكاتبة جانيت جوسلين من وحي فتيات القرن الواحد والعشرين.

كانت دمية باربي هذه حاملاً وكانت تصطحب معها عربة مليئة بالأطفال الذين لم يكونوا من نفس الأب كما هو جلي في الصورة. كما أنها كانت تدخن وتشتري زجاجات من الكحول أيضًا !!!

2

الكناري السوداء

الكناري السوداء
قررت شركة ماتيل في يوم من الأيام طرح دمية باربي تمثل “الكناري السوداء” وهي أحد شخصيات أبطال شركة DC Comics. ولكن للأسف الشديد كانت هذه الدمية شبيهة بفتيات الليل أكثر من شبهها بشخصية الكناري السوداء، وأدى ذلك إلى اشتعال وسائل الاعلام بإنتقادها لشركة ماتيل.

1

باربي كبيرة الحجم

باربي كبيرة الحجم
قامت إحدى مواقع الانترنت التابعة لشركة ماتيل بنشر صورة لباربي كبيرة الحجم وكانت نواياها حسنة حيث أرادت أن تغير قدوة المرأة النحيفة عند الفتيات الصغيرات. ولكنها أعطت ردة فعل عكسية بسبب وزنها الزائد واحتجت العديد من الجمعيات الحقوقية على ذلك لأنها ستخلق صورة نمطية غير صحية للفتيات الصغيرات.

التعليقات